الشريف نور خليفه ت01223762497 / 01115251153
اهلا وسهلا بكم ومرحبا يشرفنا ويسعدنا ان تكونوا من اسره منتدى الشريف نور خليفه
الشريف نور خليفه ت01223762497 / 01115251153

علوم ومعرفه وحب فى النبى صلى الله عليه وسلم وعلى ال بيته وعلم روحانى معرفه اوراد الصالحين ومعرفه كامله للتصوف الاسلامى
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  
من حبي في خير الورى محــمد طبيب القلـــوب لاح البـــــــدر لــما سرى و يفــجي جميع الكروب كم نبقى بعيد يا تــــــرى مقـــيد بقيد الذنــــــوب أهل الرشــــــد لو عـــلمو محـــو كـــــلما أجـــرمو حين وقفو في باب السلام على المصطفى سلمو النور ...
center"

شاطر | 
 

 في أخبار مولد خير البشر وحاله من أخلاق و وأوصاف وسير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف نور خليفه
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 29/04/2011
العمر : 54
الموقع : https://www.facebook.com/nour.kalifa

مُساهمةموضوع: في أخبار مولد خير البشر وحاله من أخلاق و وأوصاف وسير   الخميس يناير 12, 2012 8:01 pm

في أخبار مولد خير البشر وحاله من أخلاق و وأوصاف وسير
من أنفاس قطب الوجود سيدنا ومولانا خليفة خير الأنام الإنسان الكامل
الموصل الواصل العارف بالله
علي بن محمد بن حسين الحبشي
قدس الله سره ونفعنا به
آمين

الصلاة الأولى
***************
يارب صل على محمد ما لاح في الأفق نور كوكب
يا رب صل على محمد الفاتح الخاتم المقرب
يا رب صل على محمد المصطفى المجتبى المقرب
يا رب صل على محمد ما لاح بدر و غاب غيهب
يا رب صل على محمد ما ريح نصر بالنصر قد هب
يا رب صل على محمد ما سارت العيس بطن سبسب
يا رب صل على محمد وكل من للحبيب ينسب
يا رب صل على محمد و كل من للنبي يصحب
يا رب صل على محمد و اغفر وسامح من كان أذنب
يا رب صل على محمد وبلغ الكل كل مطلب
يا رب صل على محمد و اسلك بنا رب خير مذهب
يا رب صل على محمد و اصلح و سهل ما قد تصعب
يا رب صل على محمد أعلى البرايا جاها و أرحب
يارب صل على محمد أصدق عبد بالحق أعرب
يا رب صل على محمد خير الورى منهجا و أصوب
يا رب صل على محمد ما طير يمن غنى فأطرب
******
الصلاة الثانية
********************
يارب صل على محمد أشرف بدر في الكون أشرق
يا رب صل على محمد أكرم داع يدعو إلى الحق
يا رب صل على محمد المصطفى الصادق المصدق
يا رب صل على محمد أحلى الورى منطقا و أصدق
يا رب صل على محمد أفضل من بالتقى تحقق
يا رب صل على محمد من بالسخاء و الوفاء تخلق
يا رب صل على محمد واجمع من الشمل ما تفرق
يا رب صل على محمد واصلح و سهل ما قد تعوق
يا رب صل على محمد وافتح من الخير كل مغلق
يا رب صل على محمد وآله ومن بالنبي تعلق
يارب صل على محمد وآله ومن للحبيب يعشق
يا رب صل على محمد و من بحبل النبي توثق
******
الصلاة الثالثة
**************
يا رب صل على محمد ما لاح في الأفق لمح بارق
يا رب صل على محمد خير الورى أشرف الخلائق
يا رب صل على محمد أصدق عبد بالحق ناطق
يارب صل على محمد أظهر نور في الكون شارق
يا رب صل على محمد يارب صل عليه و سلم
*****
مأخذ
**************
السلام عليك زين الأنبياء
السلام عليك أصفى الأصفياء
السلام عليك أتقى الأتقياء
السلام عليك أزكى الأزكياء
السلام عليك من رب السماء
السلام عليك دائم بلا إنقضاء
السلام عليك أحمد يا حبيبي
السلام عليك طه يا طبيبي
السلام عليك يا مسكي و طيبي
السلام على المقدم في الإمامة
السلام على المظلل بالغمامة
السلام على المشفع في القيامة
السلام على المتوج بالكرامة
اللهم صل و سلم و بارك عليه
***********
ملحوظة:هذا التسليم يؤتى به في شهر الموالد ربيع الاأول و هومأخوذ من مولد شرف الأنام من ترتيب الإمام الحبشي باعلوي.
*****************
بسم الله الرحمن الرحيم
إنا فتحنا لك فتحا مبينا,ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر,ويتم نعمته عليك و يهديك صراطا مستقيما*وينصرك الله نصرا عزيزا,ومامحمد إلا رسول قدخلت من قبله الرسل,أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا,وسيجزي الله الشاكرين,لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم*فإن تولوا فقل حسبي الله عليه توكلت و هو رب العرش العظيم*ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله و خاتم النبيين,وكان الله بكل شيء عليما*ياأيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا,وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا,وبشر المؤمنين بأن لهممن الله فضلا كبيرا*والذين آمنوا و عملوا الصالحات و آمنوا بما نزل على محمد و هو الحق من ربهم,كفر عنهم سيئاتهم و أصلح بالهم * محمدرسول اللهووالذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم,تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله و رضوانا,سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة و مثلهم في الإنجيل,كزرع أخرج شطأه فآزره فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار,وعد الله الذين آمنوا و عملوا الصالحات منهم مغفرة و أجرا عظيما*وإذ قال عيسى ابن مريم يا بني اسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة و مبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد*إن الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما*
اللهم صل و سلم و بارك عليه
***********
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله القوي سلطانه,الواضح برهانه,المبسوط في الجود كرمه و إحسانه*(لا إله إلا الله) تعالى مجده و عظمشأنه,خلق الخلق لحكه,وطوىعليها علمه,وبسط لهممنفائض المنة ما جرت به في أقدارة القسمة*(لا إله إلا الله) فأرسل إليهم أشرف خلقه و أجل عبيده رحمه,تعلقت إرادته الأزلية بخلق هذا العبد المحبوب,فانتشرت آثار شرفه في عوالم الشهادة والغيوب*فما أجل هذا المن الذي تكرم به المنان,وما أعظم هذا الفضل الذي برزمن حضرة الإحسان,صورة كاملة ظهرت في هيكل محمود,فتعطرت بوجودها أكناف الوجود,وطرزت برد العوالم بطراز التكريم*
اللهم صل و سلم أشرف الصلاة و التسليم على سيدنا و نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم وبارك عليه
*******
اللهم صل و سلم و بارك عليه
تجلى الحق في عالم قدسه الواسع,تجليا قضى بانتشار فضله في القريب و الشاسع*(لا إله إلا الله)فله الحمد الذي لا تنحصر أفراده بتعداد,ولا يمل تكراره بكثرة ترداد*(لا إاله إلا الله)حيث ابرزمن عالم الامكان,صورة هذا الانسان,ليتشرف بوجوده الثقلان,وتنتشر أسراره في الأكوان*فما من سر اتصل به قلب منيب*إلا من سوابغ فضل الله على هذا الحبيب*
يالقلب سروره قد توالىى بحبيب عم الأنام نوالا
جل من شرف الوجود بنور غمر الكون بهجة و اجمالا
قد ترقى في الحسن أعلى مقام وتناهى في مجده و تعالى
لاحظته العيون فيما اجلته بشرا كاملا يزيح الضلالا*
وهو من فوق علم ما قد رأته رفعة في شؤونه و كمالا*
فسبحان الذي أبرز من حضرة الامتنان,ما يعجز عن وصفه اللسان,ويحار في تعقل معانيه الجنان*انتشر منه في عالم البطون و الظهور, ما ملأ الوجود الخلقي نور,فتبارك الله من إله كريم*بشرتنا آياته في الذكر الحكيم,ببشارة:"لقد جاءكم من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم"*فمن جاءته هذه البشارة و تلقاها بقلب سليم,فقد هدي إلى صراط مستقيم*
اللهم صل و سلم أشرف الصلاة و التسليم على سيدنا و نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم و بارك عليه
************
اللهم صل و سلم و بارك عليه
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له,شهادة يعرب بها اللسان عما تضمنه الجنان,من التصديق بها و الإذعان,تثبت بها في الصدور من الإيمان قواعده,وتلوح على أهل اليقين من سر ذلك الإذعان و التصديق شواهده*و أشهد أن سيدنا محمدا العبد الصادق في قوله و فعله,والمبلغ عن الله ما أمره بتبليغه لخلقه من فرضه و نفله*عبد أرسله الله للعالمين بشيرا ونذيرا ,فبلغ الرسالة,وأدى الأمانة, وهدى الله به من الأمة بشرا كثيرا*فكان في ظلمة الجهل للمستبصرين سراجا و قمرا منيرا* فما أعظمها منمنة تكرم الله بها على البشر,وما أوسعها من نعمة انتشر سرها في البحر و البر*اللعم صل و سلم بأجل الصلوات و أجمعها و أزكى التحيات و أوسعها على هذا العبد الذي وفى بحق العبودية,وبرز فيها في خلعة الكمال,وقام بحق الربوبية في مواطن الخدمة لله و أقبل عليه غاية الإقبال*صلاة يتصل بها روح المصلي عليه به,فينبسط في قلبه نور سر تعلقه به و حبه,ويكتب بها بعناية الله في حزبه,وعلى آله و صحبه الذين ارتقوا صهوة المجد بقربه*وتفيأوا ظلال الشرف الأصلي بوده و حبه,ما عطر الأكوان بنشر ذكراهم نسيم*
اللهم صل و سلم أشرف الصلاة و التسليم على سيدنا و نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم و بارك عليه
*****
مأخذ
******
اللهم صل وسلم وبارك عليه
(أما بعد)فلما تعلقتإرادة الله في العلم القديم,بظهور أسرار التخصيص للبشر الكريم بالتقديم و التكريم*نفذت القدرة الباهرة, بالنعمة الواسعة والمنة الغامرة,غانفلقت بيضة التصوير في العالم المطلق الكبير, عن جمال مشهود بالعين, حار لوصف الكمال المطلق و الحسن التام و الزين*فتنقل ذلك الجمال الميمون,في الأصلاب الكريمة و البطون,فما من صلب ضمه,إلا وتمت عليه من الله النعمة,فهو القمر التام الذي يتنقل في بروجه,ليتشرف به مواطن استقراره و موضع خروجه*وقد قضت الأقدار الأزلية بما قضت و أظهرت من سر هذا النور ما أظهرت,وخصصت به من خصصت*فكان مستقره في الأصلاب الفاخرة و الأرحلم الشريفة الطاهرة,حتى برز في عالم الشهادة بشرا لا كالبشر,ونورا حير الأفكار ظهوره وبهر*فتعلقت همة الراقم لهذه الحروف,بأن يرقم في هذا القرطاس ما هو لديه من عجائب ذلك النور معروف*و إن كانت الألسن لا تفيء بعشر معشار أوصاف ذلك الموصوف,تشويقا للسامعين,من خواص المؤمنين,وترويحا للمتعلقين بهذا النور المبين,و إلا فأنى تعرب الأقلام, عن شؤون خير الأنام,ولكن هزني إلى تدوين ما حفظته من سير أشرف المخلوقين,وما أكرمه الله به في مولده من الفضل الذي عم العالمين*وبقيت رايته في الكون منشورة على مر الأيام و الشهووالسنين*داعي التعلق بهذه الحضرة الكريمة ,ولاعج التشوق إلى سماع أوصافهاالعظيمة,ولعل الله ينفع بها المتكلم و السامع*فيدخلان في شفاعة هذا النبي الشافع,ويتروحان بروح ذلك النعيم*
اللهم صل و سلم أشرف الصلاة و التسليم على سيدناو نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم و بارك عليه
*******
اللهم صل وسلم وبارك عليه
وقد آن للقلم أن خظ ما حركته فيه الأنامل ,مما أستفاده الفهم من صفات هذا العبد المحبوب الكامل,وشمائله التي هي أحسن الشمائل*وهنا حسن أن نثبت ما بلغ إلينا في شأن هذا الحبيب من أخبار و آثار,ليتشرف بكتابته القلم و القرطاس,وتتنزه في حدائقه الأسماع و الأبصار*وقد بلغنا في الأحاديث المشهورة,أن أول شيء خلقه الله هو النور المودع في هذه الصورة,فنور هذا الحبيب أول مخلوق برز في العالم,ومنه تفرع الوجود خلقا بعد خلق فيما حدث وما تقادم*وقد أخرج عبد الرزاق بسنده عن جابر بنعبدالله الأنصاري رضي الله عنهما قال:قلت :يا رسول الله بأبي وأمي اخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء , قال :يا جابر إن الله خلق قبل كل الأشياء نور نبيك محمد صلى الله عليه و سلم من نوره*وقد ورد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :كنت أول النبيين في الخلق و آخرهم في البعث)وقد تعددت الروايات بأنه أول الخلق وجودا,وأشرفهم مولودا*ولما كانت السعادة الأبدية,لها ملاحظة خفية,اختصت من شاءت من البرية, بكمال الخصوصية*فاستودعت هذا النور المبين,أصلاب و بطون من شرفته من العالمين,فتنقل هذا النور من صلب آدم و نوح و إبراهيم*حتى أوصلته يد العلم القديم, إلى من خصصته بالتكريم,أبيه الكريم,عبدالله بن عبد المطلب ذي القدر العظيم*و أمه التي هي في المخاوف آمنة,السيدة الكريمة آمنة,قتلقاه صلب عبدالله فألقاه إلى بطنها,فضمته أحشاؤها بمعونة الله محافظة على حق هذه الدرة و صونها*فحملته برعاية الله كما ورد عنها حملا خفيفا,لا تجد له ثقلا,ولا تشكو منه ألما و لا عللا*حتى مر الشهر بعد الشهر من حمله,وقرب وقت بروزه إلى عالم الشهادة لتنبسط على أهل العالم فيوضات فضله,وتنتشر فيه آثار مجده الصميم*
اللهم صل و سلم أشرف الصلاة و التسليم على سيدنا و نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم وبارك عليه
********
مأخذ
************
اللهم صل و سلم و بارك عليه
ومنذ علقت به هذه الدرة المكنونة ,والجوهرة المصونه,والكون كله يصبح و يمسي في سرور و ابتهاج,بقرب ظهور إشراق هذا السراج*والعيون متشوقة إلى بروزه,متشوقة إلى التقاط جواهر كنوزه,وكل دابة لقريش نطقت بفصيح العبارة,معلنة بكمال البشارة(وما من حامل في ذلك العام إلا أتت في حملها بغلام,من بركات و سعادة هذا الإمام *ولم تزل الأرض و السماوات متضمخة بعطر الفرح بملاقاة أشرف البريات,وبروزه من عالم الخفاء إلى عالم الظهور,بعد تنقله في البطون و الظهور*فأظهر الله في الوجود بهجة التكريم,وبسط في العالم الكبير مائدة التشريف و التعظيم ,ببروز هذا البشر الكريم*
اللهم صل و سلم أشرف الصلاة و التسليم على سيدنا و نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم وبارك عليه
****************
اللهم صل وسلم و بارك عليه
فحين قرب أوان وضع هذا الحبيب,أعلنت السماوات و الأرضون و من فيهن بالترحيب,و أمطار الجود الإلهي على أهل الوجود تثج,وألسنة الملائكة بالتبشير للعالمين تعج*(سبحان الله و الحمدلله و لا إله إلا الله و الله أكبر)(ثلاثا)والقدرة كشفت قناع هذا المستزر,ليبرز نوره كاملا في عالم الظهور,نورا فاق كل نور*و أنفذ الحق حكمه,على من أتم الله عليه النعمة,من خواص الأمة,أن حضر عند وضع أمه*تأنيسا لجنابها المسعود,ومشاركة لها في هذا السماط الممدود,فحضرت بتوفيق الله السيدة مريم و السيدة آسية,ومعهما من الحور العين من قسم الله اه من الشرف بالقسمة الوافية*فأتى الوقت الذي رتب الله على حضوره وجود هذا المولود,فانفلق صبح الكمال من النور عن عموده,وبرز الحامد المحمود,مذعنا لله بالتعظيم و السجود*
صلى الله على محمد صلى الله عليه و سلم
صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم
******
محل القيام
يانبي سلام عليك يا رسول سلام عليك
ياحبيب سلام عليك صلوات الله عليك
أشرق الكون ابتهاجا بوجود المصطفى أحمد
ولأهل الكون أنس وسرور قد تجدد
فاطربوا يا أهل المثاني فهزار اليمن غرد
واستضيؤا بجمال فاق في الحسن تفرد
ولا البشرى بسعد مستمر ليس ينفد
حيث أوتينا عطاء جمع الفخر المؤبد
فلربي كل حمد جل أن يحصره العد
إذ حبانا بوجود ال مصطفى الهادي محمد
مرحبا يا نور عيني مرحبا مرحبا بك ياممجد
يا رسول الله أهلا( مرحبا) بك إنا بك نسعد(مرحبا)
وبجاهة يا إلهي (مرحبا) جد و بلغ كل مقصد(مرحبا)
وأهدنا نهج سبيله (يا الله) كي به نسعد و نرشد(يا الله)
رب فاغفر لي ذنوبي(يا الله) ببركة الهادي محمد(يا الله)
رب بلغنا بجاهه(يا الله) في جواره خير مقعد(يا الله)
وصلاة الله تغشى(يا الله) أشرف الرسل محمد(يا الله)
وسلام مستمر (يا الله) كل حين يتجدد(يا الله)
اللهم صل و سلم و بارك عليه
*****
وحين برز صلى الله عليه و سلم من بطنأمه رافعا طرفه إلى السماء*موميا بذلك الرفع إلى أن له شرفا علا مجده وسما* وكان وقت مولد سيد الكونين*من الشهر شهر ربيع الأول ومن الأيام يوم الإثنين*وموضع ولادته و قبره بالحرمين*وقد ورد أنه صلى الله عليه و سلم ولد مختونا مكحولا مقطوع السرة*تولت ذلك لشرفة عند الله أيدي القدرة*ومع بروزه إلى هذا العالم ظهرمن العجائب ما يدل على أنه أشرف المخلوقين و أفضل الحبائب*فقد ورد عن عبد الرحمن بن عوف عن امه الشفاء رضي الله عنهما,قالت لما ولدت آمنة رضي الله عنها رسول الله صلى الله عليه و سلم وقع على يدي فاستهل فسمعت قائلا يقول رحمك الله أو رحمك ربك*قالت الشفاء فأضاء له ما بين المشرق و المغرب,حتى نظرت إلى بعض قصور الروم,قالت:ثم ألبسته و أضجعته فلم أنشب أن غشيتني ظلمة و رعب وقشعريرة عن يميني,فسمعت قائلا يقول:أين ذهبت به؟ قال:إلى المغرب*وأسفر ذلك عني ثم عاودني الرعب و الظلمة و القشعربرة عن يساري,فسمعت قائلا يقول:أين ذهبت به؟قال :إلى المشرق*قالت :فلم يزل الحديث مني على بال,حتى ابتعثه الله فكنت من أول الناس إسلاما*وكم ترجمت السنة من عظيم المعجزات,وباهر الآيات البينات,بما يقضي بعظيم شرفه عند مولاه,وأن عين عنايته في كل حين ترعاه,وأنه الهادي إلى الصراط المستقيم*
اللهم صل و سلم أفضل الصلاة و التسليم على سيدنا و نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم و بارك عليه
*****************
اللهم صل و سلم وبارك عليه
ثم إنه صلى الله عليه و سلم بعد أن حكمت القدرة بظهوره,وانتشرت في الأكوان لوامع نوره*تسابقت إلى رضاعه المرضعات,وتوفرت رغبات أهل الوجود في حضانة هذه الذات)فنغذ الحكم من الحضرة العظيمة,بواسطة السوابق القديمة,بأن الأولى بتربية هذا الحبيب وحضانته السيدة حليمة*وحين لاحظته عيونها,وبرز في شأنها من أسرار القدرة الربانية مكنونها,نازل قلبهامن الفرح و السرور,ما دل على أن حظها من الكرامة عند الله حظ موفور*فحنت عليه حنو الأمهات على البنين,ورغبت في رضاعته طمعا في نيل بركاته التي شملت العالمين*فطلبت من أمه الكريمة,أن تتولى رضاعه و حضانته و تربيته بالعين الرحيمة* فأجابتهابالتلبية لداعيها,لما رأت من صدفها في حسن التربية و وفور دواعيها فترحلت به إلى منازلها مسرورة,وهي برعاية الله محفوفة و بعين عنايته منظورة*فشاهدت في طريقهامن غريب المعجزات,ما دلها على أنه أشرف المخلوقات ,فقد أتت وشارفها و أتانها ضعيفتان,ورجعت و هما لدواب القافلة تسبقان*وقد درت الشارف و الشياه من الألبان,بما حير العقول و الأذهان,وبقي عندها في حضانتها و زوجها سنتين,تتلفى من بركاته و عجائب معجزاته ما تقر به العين,وتنتشر أسراره في الكونين*حتى واجهته ملائكة التخصيص و الإكرام,بالشرف الذي عمت بركته الأنام و هو يرعى الأغنام*فأضجعوه على الأرض إضجاع تشريف,وشقوا بطنه شقا لطيف,ثم أخرجوا من قلبه ما أخرجوه و أودعوا فيه من أسرار العلم و الجكمة ما أودعوه*
وما أخرج الأملك من صدره أذى ولكنهم زادوه طهرا على طهر*
وهومع ذلك في قوة و ثبات,يتصفح من سطور القدرة الإلهية باهر الآيات,فبلغ إلى مرضعته الصالحه العفيفه,ما حصل على ذاته الشريفة,فتخوفت عليه من حادث تخشاه,ولم تدر أنه ملاحظ بالملاحظة التامة منمولاه*فردته إلى أمه و هي غير سخية بفراقه,ولكن لما قام معها من حزن القلب عليه و اشفاقه,وهو بحمد الله في حصن مانع و مقام كريم*
اللهم صل أشرف الصلاة و التسليم على سيدنا و نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم و بارك عليه
*******************
اللهم صل و سلم و بارك عليه
فنشأ صلى الله عليه و سلم على أكمل الأوصاف,يحفه من الله جميل الرعاية و غامر الألطاف,فكان يشب في اليوم شباب الصبي في الشهر,ويظهر عليه في صباه من شرف الكمال ما يشهد له بأنه سيد ولد آدم و لا فخر*ولم يزل و أنجم سعوده طالعه,والكائنات لعهده حافظة و لأمره طائعة,فما نفث على مريض إلا شفاه الله,ولا توجه في غيث إلا و أنزله مولاه*حتى بلغ من العمر أشده,ومضت له من سن الشباب و الكهولة مدة,فاجأته الحضرة الإلهية بما شرفته به وحده,فنزل عليه الروح الأمين,بالبشرى من رب العالمين,فتلا عليه لسان الذكر الحكيم,شاهد(و إنك لتقى القرآن من لدن حكيم عليم) فكان أول ما نزل عليه من تلك الحضرة من جوامع الحكم,قوله تعالى:"اقرأ باسم ربك الذي خلق*خلق الإنسان من علق*اقرأ وربك الأكرم*الذي علم القلم*علم الإنسان ما لم يعلم"* فما أعظمها من بشارة أوصلتها يد الإحسان ,من حضرة الامتنان,إلى هذا الإنسان,وأيدتها بشارة :"الرحمن*علم الفرآن*خلق الإنسان *علمه البيان*"ولا شك أنه صلى الله عليه و سلم هوالأنسان المقصود بهذا التعليم,من حضرة الرحمن الرحيم*
اللهم صل و سلم أفضل الصلاة و التسليم على سيدنا ونبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم و بارك عليه
****************
اللهم صل و سلم و بارك عليه
ثم إنه صلى الله عليه و سلم بعد ما نزل عليه الوحي البليغ,تحمل أعباء الدعوة و التبليغ,فدعا الخلق إلى الله على بصيرة,فأجابه بالاذعان من كانت له بصيرة منيرة)وهي إجابة سبقت بها الأقضية و الأقدار,تشرف بالسبق إليها المهاجرون و الأنصار,وقد أكمل الله بهمة هذا الحبيب و أصحابه هذا الدين,واكبت بشدة بأسهم قلوب الكافرسن و الملحدين*فظهر على يديه من عظيم المعجزات,ما يدل على أنه أشرف أهل الأرض و السماوات,فمنها تكثير القليل,وبرء العليل,وتسليم الحجر,وطاعة الشجر و انشقاق القمر*والإخبار بالمغيبات,وحنين الجذع الذي هو من خوارق العادات,وشهادة الضب له و الغزالة بالنبوة و الرسالة*إلى غير ذلك من باهر الآيات, وغرائب المعجزات,التي أيده الله بها في رسالته,وخصصه بها من بين بريته* و قد تقدمت له قبل النبوة إرهاصات, هي على نبوته و رسالته من أقوى العلامات*ومع ظهورها و انتشارها سعد بها الصادقون من المؤمنين و شقي بها المكذبون من الكافرينو المنافقين,وتلقاها بالتصديق والتسليم كل ذي قلب سليم*
اللهم صل و سلم أفضل الصلاة و التسليم على سيدنا و نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم وبارك عليه
************
اللهم صل و سلم و بارك عليه
و من الشرف الذي اختص الله به أشرف رسول,معراجه إلى حضرة الله البر الوصول,و ظهور آيات الله الباهرة في ذلك المعراج,و تشرف السماوات و من فمقهن بإشراق نور ذلك السراج*فقد عرج الحبيب صلى الله عليه و سلم و معه الأمين جبريل, إلى حضرة الملك الجليل,مع التشريف و التبجيل,فما من سماء ولجها ,إلا و بادره أهلها بالترحيب و التكريم و التأهيل*وكل رسول مر عليه,بشره بما عرفه من حقه عند الله و شريف منزلته لديه,حتى جاوز السبع الطباق,و وصل إلى حضرة الإطلاق,نازلته من الحضرة الإلهية,غوامر النفحات القربية*و واجهته بالتحيات,و أكرمته بجزيل العطيات,و أولته جميل الهبات,و نادته بشريف التسليمات,بعد أن أثنى على تلك الحضرة بالتحيات المباركات الصلوات الطيبات*فيا لها من نفحات غامرات,وتجليات عاليات,في حضرات باهرات,تشهد فيها الذات للذات*وتتلقى عواطف الرحمات,وسوابغ الفيوضات,بأيدي الخضوع و الإخبات*
رتب تسقط الأماني حسرى دونها ما وراء هن وراء
عقل الحبيب صلى الله عليه و سلم في تلك الحضرة من سرها ما عقل,واتصل من علمها بما اتصل*"فأوحى إلى عبده ما أوحى*ما كذب الفؤاد ما رأى" فما هي إلا منحة خصصت بها حضرة الامتنان,هذا الإنسان,و أولته من عواطفها الرحيمة ما يعجز عن حمله الثقلان*وتلك المواهب لا يجسر القلم على شرح حقائقها,ولا تستطيع الألسن أن تعرب عن خفي دقائقها* خصصت بها الحضرة الواسعة, هذه العين الناظرة , و الأذن السامعة,فلا يطمع طامع في الاطلاع على مستورها,والإحاطة بشهود نورها*فإنها حضرة جلت عن نظر الناظرين,ورتبة عزت على غير سيد المرسلين*فهنيئا للحضرة المحمدية,ما واجهها من عطايا الحضرة الأحدية,وبلوغها إلى هذا المقام العظيم*
اللهم صل و سلم أفضل الصلاة و التسليم على سيدنا و نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم و بارك عليه
***********
اللهم صل و سلم و بارك عليه
و حيث تشرفت الأسماع بأخبار هذا الحبيب المحبوب, و ما حصل له من الكرامة في عوالم الشهادة و الغيوب,تحركت همة المتكلم إلى نشر محاسن خَلقِ هذا السيد و أَخلاقِهِ,ليعرف السامع ما أكرمه الله به من الوصف الحسن,والخَلقِ الجميل الذي خصصته به عناية خلاقه*فليقابل السامع ما أمليه عليه من شريف الأخلاق بأذن واعية,فإنه سوف يجمعه من أوصاف الحبيب على الرتبة العالية, فليس يشابه هذا السيد في خَلقِهِ و أخلاقه بشر,ولا يقف أحد من أسرار حكمة الله في خَلقِهِ و خُلقِهِ على عين و لا أثر*فإن العناية الأزلية,طبعته على أخلاق سنية,وأقامته في صورة حسنة بدرية*فلقد كان صلى الله عليه و سلم مربوع القامة أبيض اللون مشربا بحمرة,واسع الجبين حسنه,شعره بين الجمة و الوفره*وله الاعتدال الكامل في مفاصله و أطرافه,والإستقامة الكاملة في محاسنه و أوصافه,لم يأت بشر على مثل خلقه,في محاسن نظره و سمعه و نطقه*قد خلقه الله على أجمل صورة,فيها جميع المحاسن محصورة و عليها مقصورة*إذا تكلم نثر من المعارف و العلوم نفائس الدرر,ولقد أوتي من جوامع الكلم ما عجزعن الإتيان بمثله مصاقع البلغاء من البشر*تتنزه العيون في حدائق محاسن جماله,فلا تجد مخلوقا في الوجود على مثاله*
سيد ضحكه التبسم و المشي الهوينا و نومه الإغفاء
ما سوى خلقه النسيم ولا غير محياه الروضة الغناء
رحمة كله و حزم و عزم و وقار و عصمة و حياء
معجز القول والفعال كريم الخلق و الخلق مقسط معطاء*
وإذا مشى فكأنما ينحط من صبب, فيفوت سريع المشي من غير خبب*فهو الكنز المطلسم الذي لا يأتي على فتح باب أوصافه مفتاح,والبدر التِمُ الذي يأخذ الألباب إذا تخيلته أو سناه لها لاح *حبيب يغار البدر من حُسنِ وجهه تحيرت الألباب في وصف معناه فماذا يعرب القول عن وصف يُعجِزُ الواصفين,أو يدرك الفهم معنى ذاتٍ جَلّت أن يكون لها في وصفها مشارك أو قرين.
كَمُلَت محاسنه فلو أَهدى السنا للبدر عندتمتمه لم يَخسَفِ
وعلى تفنن واصفيه بوصفه يفنى الزمان و فيه ما لم يوصف*
فما أجل قدره العظيم,و أوسع فضله العميم
اللهم صل و سلم أفضل الصلاة و التسليم على سيدنا و نبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم و بارك عليه
**************
اللهم صل وسلم و بارك عليه
و لقد اتصف صلى الله عليه و سلم من محاسن الأخلاق,بما تضيق عن كتابته بطون الأوراق,كان صلى الله عليه و سلم أحسن الناس خُلُقًا و خَلقًا,و أولهم إلى مكارم الأخلاق سبقا,و أوسعهم بالمؤمنين ِحلمًا و رِفقًا*براً رؤوفاً ,لا يقول و لا يفعل إلا معروفا,له الخلق السهل,واللفظ المحتوي على المعنى الجَزل ,إذا دعاهُ المسكين أجابهُ إجابةً مُعَجله,وهو الأب الرحيم الشفيق الرحيم لليتيم و الأرملة* و له مع سهولة أخلاقه الهيبة القوية, التي ترتعد منها فرائصُ الأقوياء من البَرِيّة, و من نشر ِطيِبهِ تعطرت الطرق و المنازل, و ِبعَرفِ ذكرِهِ تطيبت المجالس و المحافل*فهو صلى الله عليه و سلم جامع الصفات الكمالية,والمنفرد في خَلقِهِ و خُلُقِهِ بأشرف خصوصية*فما من خُلُقٍ في البرية محمود,إلا وهو متلقى عن زين الوجود*
أَجمَلتُ في وصف الحبيب و شأنه و له العُلا في مجدهِ و مكانِهِ
أوصافُ ِعزٍ قد تعالى مجدها أخذت على نجم السُهابعنانهِ*
و قد انبسط القلم في تدوين ما أفادهُ العلمُ من وقائعِ مولدِ النبيِ الكرن,وحكاية ما أكرم الله به هذا العبد المُقَرَب من التكريم و التعظيم و الخُلُقِ العظيم* فَحَسُنَ مني أن أُمسكَ أعِنَةَ الأقلام,في هذا المقام, و أقرأ السلام على سيد الأنام*
(السلام عليك أيها النبي و رحمة الله و بركاته)(ثلاقاَ) وبذلك يحسُنُ الخَتمُ كما يَحسُنُ التقديم,فعليه أفضل الصلاة والتسليم*
اللهم صل و سلم أفضل الصلاة و التسليم على سيدنا ونبينا محمد الرؤوف الرحيم
اللهم صل و سلم و بارك عليه
***********

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العلمين,اللهم صل و سلم على سيدنا محمد في الأولين,اللهم صل و سلم على سيدنا محمد في الآخرين.اللهم صل و سلم على سيدنا محمد في كل وقت و حين.اللهم صل و سلم على سيدنا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين.اللهم صل و سلم على سيدنا محمد خاتم النبيين.الهم صل و سلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين*ولما نظم الفكر من دراري الأوصاف المحمدية عقوداً,توجهت إلى الله مُتَوسلاً بسيدي و حبيبي محمدٍ صلى الله عليه و سلم,أن يجعل سعيِيِ فيه مشكوراً و فعلي فيه محموداً*و أن يكتب عملي في الأعمال المقبولة,وتَوَجُهِي في التوجهات الخالصة و الصلات الوصولة اللهم يا من إليه تتوجه الآمال فتعود ظافرة* و على باب عزته تُحَطُ الرحال فتغشاها منه الفيوضات الغامرة*نتوجه إليك,بأشرف الوسائل لديك,سيد المرسلين,عبدك الصادق الأمين,سيدنا محمد الذي عمت رسالته العالمين أن تصلي وتسلم على تلك الذات الكاملة,مستودع أمانتك,وحفيظ سرك,وحامل راية دعوتك الشاملة*الأب الأكبر,المحبوب لك و المخصص بالشرف الأفخر,في كل موطن من مواطن القُربِ و مَظهَر*قاسم إمدادك في عبادك,و ساقي كؤوس إرشادك لأهل ودادك,سيد الكونين,و أشرف الثقلين,العبد المحبوب الخالص,المخصوص منك بأجل الخصائص *اللهم صل و سلم عليه و على آله و أصحابه,و أهل حضرة اقترابه من أحبابه,اللهم إنا نقدم إليك جاه هذا النبي الكريم,ونتوسل إليك بشرف مقامه العظيم,أن تُلاحِظَنا في حركاتنا و سكناتنا بعين عنايتك*و أن تحفظنا في جميع أطوارنا و تَقلُباتِنا بجميل رعايتك, و حصين وقايتك*و أن تبلغنا من شرف القرب إليك و إلى هذا الحبيب غاية آمالنا*و تتقبل منا ما تحركنا فيه من نياتنا و أعمالنا* و تجعلنا في حضرة هذا الحبيب من الحاضرين*و في طرائق اتّباعِهِ من السالكين* ولحقك وحقه من المؤدّين*ولعهدك من الحافظين*اللهم إن لنا أطماعاً في رحمتك الخاصة فلا تَحرِمنا*و ظنوناً جميلة هي وسيلتنا إليك فلا تُخَيّبنا*آمنّا بك و برسولك و ما جاء به من الدين* و توجهنا به إليك مُستَشفِعين*أن تُقابِلَ المُذنِبَ منّا بالغفران*و المُسيٍءَ بالإحسان*و السائل بما سأل*والمُؤَمِل بما أمّل*و أن تجعلنا ممن نصر هذا الحبيب و وَازَرَهُ*ووالاه و ظاهره*وعُمَّ بِبَرَكَتِهِ و شريف وِجهَتِهه أولادنا و والدينا*و أهل قطرنا و وادينا*و جميع المسلمين و المسلمات*و المؤمنين و المؤمنات*في جميع الجهات و أدِم رايةَ الدين القويم في جميع الأقطار منشورة(ثلاثاً)ومعالم الإسلام و الإيمان بأهلها معمورة,معنىً و صورة*واكشف اللهم كُرْبة المكروبين*و اقضِ دَيْنَ المَدينين*و اغفر للمُذنبين*وتقبل توبة التائبين*و انشر رحمتك على عبادك المُؤْمنين أجمعين*و اكفِ شرَّ المُعْتدين و الظالمين(و ابسط العدل بِوُلاة الحقِّ في جمسع النواحي و الأقطار,وأيِّدْهم بتأييدٍ من عندك,و نَصْرٍ على المعاندين من المنافقين و الكفار*و اجعلنا يا ربِّ في الحصن الحصين من جميع البلايا(ثلاثاً) و في الحرز المكين من الذنوب و الخطايا*و أدمنا في العمل بطاعتك,والصدق في خدمتك قائمين,و إذا توفَّيْتَنَا فتَوَفَّنا مسلمين مؤمنين* و اختم لنا منك بخير أجمعين*و صل و سلم على هذا لبحبيب المحبوب,للأجسام و الأرواح و القلوب,وعلى آله و صحبه و من إليه منسوب, و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين*
سبحان ربك رب العزة عما يصفون,و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين."إن الله و ملا ئكته يصلون على النبي,يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما"اللهم صل و سلم عليه صلى الله عليه و سلم,دعواهم فيها سبحانك اللهم,وتحيتهم فيها سلام,و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين*الصلاة و السلام عليك يا سيد المرسلين.الصلاة والسلام عليك يا خاتم النبيين.الصلاة و السلام عليك يا من أرسلك الله رحمة للعالمين.و رضي الله عن أصحاب رسول الله أجمعين.آمين

الفاتحة
الفاتحة:إلى روح سيدنا رسول الله,محمد بن عبد الله,و آل بيته و صحابته و خلفائه,والتابعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين,ثم إلى روح سيدنا المهاجر إلى الله أحمد بن عيسى,وسيدنا الفقيه المقدم محمد بن علي باعلوي,وسيدنا عبدالرحمن بن محمد السقاف,وسيدنا شهاب الدين,وسيدنا الشيخ أبي بكر بن سالم,وسيدنا أحمد بن محمد الحبشي,وسيدنا أبي بكر بن عبدالله العطاس ,وسيدنا محمد بن حسين الحبشي,وسيدنا و حبيبنا و شيخنا صاحب الحضرة و المقام علي بن محمد بن حسين الحبشي,وسيدنا و حبيبنا محمد بن علي,وسيدنا و حبيبنا عبدالقادر بن محمد بن علي ,وجميع أولاد حبيبي علي و أخوته و تلاميذته و المنتسبين إليه وجميع ساداتنا آل أبي علوي,وجميع ساداتنا الصوفية,و أصولهم و فروعهم,ووالدينا و والديكم,وأمواتنا و لأمواتكم,و أموات المسلمين في مشارق الأرض و مغاربها,أينما قُبرَتْ أجسادهم,وحلت أرواحهم,أن الله يجعل مستقر أرواحهم الفردوس الأعلى,مع النبيين, والصديقين,و الشهداء و الصالحين و بجاه رسول الله ,أن الله يغفر ذنوبنا,ويستر عيوبنا,ويصفي مشروبنا,ويحقق مطلوبنا و ينقلنا و إياكم من ذل المعصية إلى عز الطاعة,ومن كل حال دنيئة,إلى كل حالةٍ مرضية,ويتوب علينا توبةً نصوحاً,يزكينا بها جسماً و قلباً و روحاً,و يحول أحوالنا و أحوالكم و أحوال المسلمين إلى أحسن الأحوال,ونعوذ بالله من أحوال أهل الضلال,ويحفظنا و إياكم و إياهم في النفس و الأهل و المال و العيال,ويحفظنا فيما أَمَرَنَا,و يحفظنا عما نَهانا,ويحفظ علينا ما أعطانا,وأن يصلح الله أمة محمد,و يُفرج عن أمة محمد,ويُطفي نار الفتن ما ظهر منها و ما بطن,ويجعلنا و إياكم من صالحي صالحي أمةمحمد,و يُصلح مَنْ في صلاحه صلاح الإسلام و المسلمين,و يُهْلِك مَنْ في هالكِهِ صلاح الإسلام و المسلمين,ويُعيد ربُّنا علينا و عليكم هذه المناسبات,والاجتماعات,سنيناً عديدة,و أعواماً مديدة, على ما يُحبه و يرضاه ذو الجلال و الإكرام,مع الجماله في كل حال ,و طول العمر في طاعته و رضاه, و يُحْسن سابقتنا,و يُحْسن خاتمتنا, على هذه النية, وعلى كل نية صالحة,جامعه,شامله لخيرات الدنيا و الآخرة,وعلى ما نواه ودعا به حبيبنا علي و تشفع بها إلى حضرة النبي محمد صلى الله عليه و سلم.

انتهى المولد المبارك
أملى ذلك سيدي الحبيب في ثلاثة مجالس خفيفة و ذلك وسط شهر (ربيع الأول)عام (1327) هجرية نفع الله بجامعه قلب كاتبه و قاريه و سامعه في الدنيا و الآخرة
آمين
وصلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم
*********************************************

_________________
لا اله الا الله[i النفس تبكي على الدنيا وقد علمت إن السلامة فيها ترك ما فيها لا دار للمرء بعد الموت يسكـنها إلا التي كان فبل الموت يبنيها فإن بناها بخير طاب مسـكنـــــه وإن بناها بشر خـــاب بانيها ...أين الملــوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchrfnour.healthgoo.com
 
في أخبار مولد خير البشر وحاله من أخلاق و وأوصاف وسير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشريف نور خليفه ت01223762497 / 01115251153 :: التصوف الاسلامى :: الرابطة العالمية للتصوف الأسلامي-
انتقل الى: