الشريف نور خليفه ت01223762497 / 01115251153
اهلا وسهلا بكم ومرحبا يشرفنا ويسعدنا ان تكونوا من اسره منتدى الشريف نور خليفه
الشريف نور خليفه ت01223762497 / 01115251153

علوم ومعرفه وحب فى النبى صلى الله عليه وسلم وعلى ال بيته وعلم روحانى معرفه اوراد الصالحين ومعرفه كامله للتصوف الاسلامى
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  
من حبي في خير الورى محــمد طبيب القلـــوب لاح البـــــــدر لــما سرى و يفــجي جميع الكروب كم نبقى بعيد يا تــــــرى مقـــيد بقيد الذنــــــوب أهل الرشــــــد لو عـــلمو محـــو كـــــلما أجـــرمو حين وقفو في باب السلام على المصطفى سلمو النور ...
center"

شاطر | 
 

 وعانيتُ روحانيَّة َ الأرضينَ في

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف نور خليفه
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 29/04/2011
العمر : 54
الموقع : https://www.facebook.com/nour.kalifa

مُساهمةموضوع: وعانيتُ روحانيَّة َ الأرضينَ في   السبت مايو 14, 2011 10:52 pm

ومِنْ أفقي الدّاني اجتدى رفقيَ الهدى ومن فرقيَ الثَّاني بدا جَمْعُ وحدَتي
وفي صَعقِ دكَّ الحِسُّ خَرّتْ، إفاقَة ً ليَ النَّفسُ قبلَ التَّوبة ِ الموسويَّة ِ
فلا أينَ بعدَ العَينِ، والسّكْرُ منهُ قدْ أفَقْتُ، وعينُ الغينِ بالصَّحوِ أصحَتِ
وآخرُ محوٍ جاءَ ختميَ بعدهُ كأَوّلِ صَحْوٍ لارتسامٍ بِعِدّة ِ
وكيف دخولي تحتَ ملكي كأوليا ءِ ملكي وأتباعي وحزبي وشيعتي
ومأخوذُ محوِ الطَّمسِ محقاً وزنتُهُ بمحذوذِ صحوِ الحسِّ فرقاً بكفَّة ِ
فنقطَة ُ غينِ الغينِ، عن صَحويَ، انمحتْ؛ ويقظة ُ عينِ العينِ محويَ ألغتِ
وما فاقدٌ بالصَّحوِ في المحوِ واجدٌ لتلوينهِ أهلاً لتمكينِ زلفة ِ
تساوَى النشاوى والصُّحاة ُ لنعتهم برسمِ حضورٍ أو بوسمِ حظيرة ِ
وليسوا بقَوْمي مَن علَيهِمْ تعاقَبَتْ صفاتُ التِباسٍ، أو سِماتُ بقيّة ِ
ومنْ لمْ يرثْ عنِّي الكمالِ فناقصٌ على عّـقِبَـيْهِ ناكِصٌ في العُقوبَة ِ
وما فيّ ما يُفضي للَبسِ بقيّة ٍ، ولا فئَ لي يقضي عليَّ بفيئة ِ
وماذا عسَى يلقَى جَنانٌ وما بهِ يفوهُ لسانٌ بينَ وحيٍ وصيغة ِ
تَعانَقَتِ الأطرافُ عنديَ، وانطوى بِساطُ السِّوى ، عدلاً، بحُكمِ السوِيّة ِ
وعادَ وُجودي، في فَنا ثَنَوِيّة ِ الـ وُجودِ، شُهوداً في بَقَا أحَديّة ِ
فما فَوْقَ طَوْرِ العَقلِ أوّلُ فَيضَة ٍ، كما تحتَ طورِ النَّقلِ آخرُ قبضة ِ
لذلك عَن تفضيلِهِ، وهوَ أهْلُهُ، نهانا على ذي النُّون خيرُ البريَّة ِ
أشَرْتُ بما تُعطي العِبارَة ُ، والذّي تغطَّى فقدْ أوضحتُهُ بلطيفة ِ
ولَيسَ ألَستُ الأمسِ غيراً لمنْ غدا، وجُنحي غدا صُبحي ويومي ليلتي
وسرُّ بلَى للّهِ مرآة ُ كشفها وإثباتُ معنى الجمعِ نفيُ المعيَّة ِ
فلا ظُلمٌ تَغشَى ، ولاظُلمَ يُخـتَشَى ، ونعمة ُ نوري أطفأتْ نار نِقمتي
ولا وَقتَ، إلاّ حيثُ لاوقتَ حاسِبٌ وجودَو وجودي من حسابِ الأهلَّة ِ
ومَسجونُ حَصْرِ العَصرِ لم يَرَ ما وَرا ء سِجّينِهِ، في الجَنّة ِ الأبدِيّة ِ
فبي دارَتِ الأفلاكُ، فاعجَبْ لقُطبِها الـ ـمُحيطِ بها، والقُطبُ مرْكَزُ نُقطَة ِ
ولا قطبَ قبلي عن ثلاثٍ خلفتهُ وقُطبِيّة ُ الأوتادِعن بَدَلِيّة ِ
فلا تَعدُ خَطّي المُستقيمَ، فإنّ في الـ زَّوايا خبايا فانتهزْ خيرَ فرصة ِ
فعَنّي بّدا في الذّرّ فيّ الوَلا، وَلي لبانُ ثُدى ِّ الجمعِ منّي درَّتِ
وأعجبُ ما فيها شهدتُ فراعني ومنْ نفثِ روحِ القدسِ في الرَّوعِ ورعتي
وقدْ أشهدتني حُسنها فشدهتُ عنْ حجايَ ولمْ أُثبتْ حلايَ لدهشتي
ذَهلتُ بها عنِّي بحيثُ ظننتُني سِوايَ، ولم أقصِدْ سَواء مَظِنّتي
ودِّلني فيها ذهولي فلمْ أُفقْ عَليّ ولم أقْفُ التِماسي بظِنّتي
فأصبحتُ فيها والها لاهياً بها ومنْ ولَّهتْ شُغلاً بها عنهُ ألهَتِ
وعن شُغُلي عنَّي شُغِلْتُ، فلو ْ بها قضيتُ ردًى ما كنتُ أدري بُنقلتي
ومِن مُلَحِ الوَجِدِ المُدَلَّهِ في الهَوى الـ ـمُولَّهِ عَقلي، سَبيُ سَلبٍ كَغَفْلَتي
أُسائلُها عنّي، إذا ما لَقيتُها، ومِن حيثُ أهدَت لي هدايَ أضلَّتِ
وأَطْلُبُها منّي، وعِنديَ لم تزل عجبتُ لها بي كيفَ عني استجنَّتِ
وما زِلْتُ في نَفسي بها مُتَرَدِّداً لِنَشْوَة ِ حِسّي، والمَحاسِنُ خَمرَتي
أسافرُ عن علمِ اليقينِ لعينهِ إلى حقِّهِ حيثُ الحقيقة ُ وحلتي
وأنْشُدُني عنّي، لأُرْشدني، على لساني إلى مسترْشدي عندَ نشدتي
وأسألني رفعي الحجابَ بكشفي الـ ـنقابَ، وبي كانَتْ إليَّ وسيلَتي
وأنظرُ في مرآة ِ حسنيَ كي أرى جَمالَ وُجودي، في شُهوديَ طَلْعتي
فإنْ فُهتُ باسمي أُصغِ نحوي تشوُّقاً إلى مُسْمِعي ذِكري بِنُطقي، وأُنصِتِ
وألصقُ بالأحشاءِ كفِّي عسايَ أنْ أُعانِقَها في وَضْعِها، عِندَ ضَمّتي
وأهْفُو لأنفاسي لَعلّيَ واجِدي بِها مُستَجيزاً أنّها بيَ مَرّتِ
إلى أنْ بَدا منّي، لِعَينيَ، بارِقٌ، وبانَ سنَى فجرى وبانتْ دُجنَّتي
هناكَ، إلى ما أحجَمَ العقلُ دونَهُ وَصَلْتُ، وبي مِنّي اتّصالي ووُصْلتي
فأسفَرْتُ بِشرَاً، إذ بَلَغْتُ إليّ عن يقينِ يقيني شدَّ رحلٍ لسفرتي
وأرشدتُني إذْ كنتُ عنِّي ناشدي إليَّ ونفسي بي عليَّ دليلتي
وأستارُ لَبْسِ الحِسّ، لما كَشَفَتُها، وكانتْ لها أسرارُ حُكمي أرخَت
رفعتُ حجابَ النَّفسِ عنها بكشفيَ الـ ـنّقابَ، فكانتْ عن سُؤالي مُجيبتي
وكنتُ جلِا مرآة ِ ذاتي مِن صدا صفاتي ومنِّي أحدقَتْ بأشعَّة ِ
وأشهَدْتُني إيايّ، إذ لا سِوايَ، في شُهوديَ، موجودٌ، فيَقضِي بِزَحمة ِ
وأسمعُني في ذكريَ اسميَ ذاكري، ونفسي بِنَفيِ الحسّ أصغَتْ وأسمَتِ
وعانقتُني لا بالتزامِ جوارحي الـ جوانِحَ، لكِنّي اعتَنَقْتُ هُوْيّتي
وأوجَدْتني روحي، وروحُ تَنَفّسي بعطِّرُ أنفاسَ العبير المفتَّتِ
وعن شِرْكِ وَصْفِ الحسّ كُلّي مُنَزَّه، وفيَّ وقدْ وحدتُ ذاتيَ نُزهتي
ومدحُ صفاتي في يوفِّقُ مادحي لحمدي ومدحي بالصِّفاتِ مذمّتي
فشاهدُ وصفي بي جليسي وشاهدي بهِ لاحتجابي لن يحلَّ بحلَّتي
وذِكرِي بها رُؤيا تَوَسُّنِ هجْعتي
كذاكَ بِفِعلي عارِفي بيَ جاهِلٌ، وعارفهُ بي عارفٌ بالحقيقة ِ
فخذْ علمَ أعلامِ الصِّفاتِ بظاهرِ الـ معالمِ من نفسٍ بذاكَ عليمة ِ
وفَهمُ أسامي الذَّاتِ عنها بباطنِ الـ ـعَوالم، من روحٍ بذاكَ مُشيرَة ِ
ظهورُ صفاتي عن أسامي جوارحي مَجازاً بها للحكمِ نفسي تسمَّتِ
رُقُومُ عُلُومٍ في سُتُورِ هياكِلٍ، على ماوراءَ الحسِّ في النَّفسِ ورَّتِ
وأسماءُ ذاتي عن صفاتِ جوانحي جَوازاً لأسرارٍ بها، الرّوحُ، سُرّتِ
رموزُ كُنُوزٍ عن مَعاني إشارَة ٍ، أتحسبُ مَن جاراكَ، في سِنة ِ الكَرى ،
وآثارُها في العالمين بِعِلْمِها، وعنها بها الأكوانُ غيرُ غنيَّة ِ
وُجودُ اقتِنا ذِكْرٍ، بأيْدِ تَحكّمٍ، شهودُ اجتنا شُكرٍ بأيدٍ عميمة ِ
مظاهِرُ لي فيها بَدَوْتُ، ولم أكُنْ عليّ بخافٍ قبلَ موطنِ بَرزتي

_________________
لا اله الا الله[i النفس تبكي على الدنيا وقد علمت إن السلامة فيها ترك ما فيها لا دار للمرء بعد الموت يسكـنها إلا التي كان فبل الموت يبنيها فإن بناها بخير طاب مسـكنـــــه وإن بناها بشر خـــاب بانيها ...أين الملــوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchrfnour.healthgoo.com
 
وعانيتُ روحانيَّة َ الأرضينَ في
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشريف نور خليفه ت01223762497 / 01115251153 :: القسم الروحانى :: قصائد-
انتقل الى: